لاجئون

البنك المركزي التركي يغير توقعات التضخم في نهاية العام 2022

هيومن فويس

البنك المركزي التركي يغير توقعات التضخم في نهاية العام 2022

رفع البنك المركزي التركي، اليوم الخميس، توقعاته للتضخم السنوي في نهاية العام الحالي 2022.

وقال محافظ البنك المركزي شهاب قافجي أوغلو، في اجتماع عقد لإصدار تقرير التضخم الفصلي الثاني للبنك هذا العام، إنه من المتوقع أن يصل التضخم السنوي إلى 42.8٪ في تركيا بنهاية عام 2022 و 12.9٪ بنهاية عام 2023.

كانت التوقعات السابقة 23.2٪ لعام 2022 و 8.2٪ لعام 2023.

كما توقع البنك أن يصل التضخم في نهاية عام 2024 إلى 8.3٪.

وبلغ معدل التضخم السنوي 61.14٪ في مارس و 36.08٪ في ديسمبر.

وقاد التعديل التصاعدي للتضخم أسعار الواردات المقومة بالليرة التركية والتضخم في أسعار المواد الغذائية والطاقة.

وكانت تقديرات البنك لتضخم أسعار المواد الغذائية 49٪ لنهاية العام الجاري، و 15٪ لعام 2023، بزيادة عن تقديراته في يناير البالغة 24.2٪ و 10٪ على التوالي.

كما يُتوقع أن ترتفع أسعار الواردات بنسبة 22.2٪ نهاية العام الجاري، بينما تنخفض بنسبة 7٪ في نهاية عام 2023.

كانت التقديرات 102.2 دولارًا و 93.9 دولارًا لأسعار النفط لنهاية 2022 و 2023 على التوالي.

وقال قافجي أوغلو إنه في الربع الأول من العام الحالي، كان ارتفاع أسعار السلع العالمية، وخاصة الطاقة والغذاء، من الأسباب الرئيسية لارتفاع التضخم.

وأشار إلى أنه بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الواردات، فإن ارتفاع تكاليف النقل ومشاكل العرض ما زالت تؤثر سلباً على توقعات التضخم.

وأشار إلى أنه مع التطورات الجيوسياسية التي تحولت إلى صراع ساخن في نهاية فبراير، وصلت أسعار المواد الغذائية العالمية، وخاصة القمح وعباد الشمس، إلى مستويات قياسية.

 

وأضاف أنه بالإضافة إلى المشكلات الجيوسياسية، فإن تشديد الصين لإجراءات الوباء يحد من التعافي ويحافظ على تكاليف النقل عند مستويات عالية.

 

وأكد أن التضخم سينخفض تدريجياً مع السياسة النقدية وعودة السلام العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *