لاجئون

عاجل :الرئيس أردوغان يعلن قرار هام بشأن ارتداء الكمامة

هيومن فويس

عاجل :الرئيس أردوغان يعلن قرار هام بشأن ارتداء الكمامة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء ، “الالتزام باستخدام الكمامة في الأماكن المغلقة ، والذي تم تطبيقه منذ حوالي 3 سنوات ، تمت إزالته تمامًا في نطاق تدابير فيروس كورونا”.

و ذكرت قناة ” trt haber” التركية وفق ما ترجمته نيوترك بوست، أن الرئيس أردوغان أدلى ببيان عقب اجتماع المجلس العلمي الذي عقد الساعة 12:30

كما أشار الرئيس إلى أنه سيتم ايقاف جميع اجتماعات المجلس العلمي.

وفي نطاق تدابير فيروس كورونا ، تم إلغاء الالتزام باستخدام الكمامة في الأماكن المغلقة ، والذي تم تطبيقه منذ حوالي 3 سنوات ، تمامًا. وسيستمر استخدام الكمامات فقط في مركبات النقل العام والمؤسسات الصحية لفترة حتى ينخفض عدد الحالات عن الألف.

اقرأ أيضاً: احتفاء بجامع خردة سوري وجد مبلغا ماليا و هاتفا و أعاده لصاحبه

أشادت وسائل إعلام تركية، بشاب سوري، يعمل بجمع الخردة في ولاية هاتاي، بعدما أعاد مبلغاً مالياً عثر عليه في الشارع لصاحبه.

وقالت موقع “خبر ترك“، بحسب ما ترجم عكس السير، غن الشاب السوري حسين الحمود، البالغ من العمر 38 عاماً، عثر على ظرف فيه مبلغ مادي، ي منطقة كيريك خان، في ولاية هاتاي.

وداخل الظرف، وجد السوري مبلغ 8500 ألف ليرة تركية، وهاتفًا محمولًا بقيمة 3000 ليرة، ودون تردد قام بتسليمه إلى الشرطة، وعندما وصل الكيس للشرطة، بدأ البحث عن صاحبها، وعندها رن الهاتف المحمول، وقام ضابط الشرطة بالرد على الهاتف، وتعرف على هوية صاحب الحقيبة، عندها وبعد أن تأكد من هويته، طالبه بالقدوم إلى قسم شرطة كيريك خان، وقال له إن إموالك وهاتفك وجدها مواطن أجنبي، وعليك الحضور لاستلامها.

وتبين أن صاحب الحقيبة يدعى سيف إرتورك، وقال عند استلام الحقيبة: “اعتقدت أنني نسيت الحقيبة المليئة بالنقود في المنزل، عندما غادرت المنزل في الصباح، وعندما احتجت إليها اتصلت بهاتف زوجتي وقلت لها، أرسل لي الحقيبة المليئة بالمال مع ابني، وعندما لم تجد زوجتي الحقيبة، اتصلت بهاتفي المحمول الموجود في الحقيبة، ليرد عليها ضابط الشرطة ويخبرها بالقصة”.

“أخبرتني زوجتي، وطلبت مني التوجه إلى قسم الشرطة لاستلام الحقيبة، وعندما جئت لأخذ المال علمت أن المال عثر عليه مواطن سوري، وكم كانت فرحتي كبيرة عندما وجدت المال والهاتف بدون نقص، وهنأت هذا الصديق الذي وجد المال على سلوكه المثالي”.

وأفاد سيف قائلاً: “دع العالم يسمع ويعرف من هم السوريون، هذا مثال عن الشعب السوري، الأشخاص الذين ينعتون السوريين بصفات سيئة، يأتوا ويشاهدوا هذا الموقف، وفقنا الله لمشاهدة ولقاء مثل هؤلاء الناس الطيبين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.