رياضة

ميدو يحسم الجدل حول إعادة مباراة مصر والسنغال

هيومن فويس

ميدو يحسم الجدل حول إعادة مباراة مصر والسنغال

تحدث الإعلامي والنجم المصري السابق أحمد حسام ميدو عن إمكانية إعادة مباراة مصر والسنغال، في جولة الحسم من عمر التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 بقطر، مشددا على عدم وجود أي مؤشرات بشأن هذا الأمر وعدم التلاعب بمشاعر الجماهير.

وقال ميدو، في تصريحاته عبر برنامج «الريمونتادا» على قناة «المحور»: «ما دونه فرج عامر رئيس سموحة السابق حول إعادة مباراة مصر والسنغال في تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2022 غير مؤكد، والمهندس فرج عامر محسسني إنه قريب إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، بعد ما كتب إن ماتش مصر والسنغال هيتعاد».

وواصل تصريحاته قائلا: «الكلام ده ملوش أي أساس من الصحة، الماتش مش هيتعاد يا جماعة ولو في عقوبات هيكون تغريم السنغال بس، ومتدوش الناس أمل عن إعادة مباراة مصر والسنغال، والماتش مش هيتعاد، انسوا القصة دي».

ويستعين اتحاد الكرة المصري في الملف بآراء عدد من نجوم الكرة العالمية الذين تعاطفوا مع منتخب مصر، والنجم محمد صلاح قائد الفراعنة، بسبب تعرضه لأشعة الليزر بشكل مبالغ فيه للغاية ما أثر عليه أثناء تنفيذ ركلة الجزاء، وكذلك أحمد سيد زيزو ومصطفى محمد، ومن بين هؤلاء النجوم الذين تعاطفوا مع منتخب مصر وصلاح النجم توماس مولر قائد بايرن ميونخ ومنتخب ألمانيا.

وعلق توماس مولر، مهاجم بايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا على الصورة التي نشرتها مجلة “سبورت إليستريتد” الأمريكية، وتوضح قيام جماهير السنغال بتوجيه أعداد كبيرة من الليزر في وجه محمد صلاح أثناء تسديدة ركله ترجيح بعد نهاية المباراة، حيث قال عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، : “يرجى اللعب النظيف أولاً”.

على صعيد متصل، أكد وليد العطار، المتحدث الرسمي باسم اتحاد الكرة، أن قرار مجلس الإدارة سيكون التصعيد للمحكمة الرياضية الدولية حال عدم توافق قرار لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” مع شكوى مصر ضد السنغال بسبب الأحداث المؤسفة التي شهدتها المباراة من تجاوزات الجماهير في التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم بقطر 2022.

وأضاف العطار أن اتحاد الكرة لم يتلق خطابات رسمية من أي جهة بخصوص ملف مباراة مصر والسنغال، موضحا أن كل ما يثار مجرد تكهنات.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم اتحاد الكرة أنه على تواصل دائم مع لجنة الانضباط بـ”فيفا” لمعرفة موعد الاجتماع لاتخاذ القرار والفصل في الشكوى التي تقدم بها الجبلاية ضد السنغال، لافتا إلى أن حتى هذا اللحظة لم يبلغهم أحد بشيء.

وفي شأن آخر وجه أحمد حسام ميدو، رسالة إلى محمد النني المحترف بصفوف أرسنال الإنجليزي بعد مستواه المميز ضد مانشستر يونايتد، قائلا: «النني بطل وظهر بشكل مميز خلال مباراتي أرسنال الأخيرتين في الدوري الإنجليزي، وهذا يؤكد أن البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني السابق للمنتخب كان يظلم النني، بطريقة لعب كيروش التي لم تحرر اللاعب».

واختتم تصريحاته قائلا: «أرتيتا فخور بالنني وضرب مثلا في الاحترافية رغم إنه كان يجلس بديلا في كثير من المباريات، ورغم كده كان بيتدرب كويس، والنني لو عايز توظفه صح لازم يبقى في 2 على الدايرة، وهو النني اللي يلاعبك الكورة دايما النني بيعرف يفضي نفسه». بحسب البيان

أول تعليق من مدرب السنغال على استخدام الليزر ضد صلاح ولاعبي مصر

علق أليو سيسيه، مدرب المنتخب السنغالي، على استخدام جماهير بلاده الليزر ضد محمد صلاح وباقي لاعبي منتخب مصر خلال مواجهة المنتخبين في داكار.

وقال سيسيه في تصريحات لصحيفة «لوموند» الفرنسية: «من الذي بدأ باستخدام الليزر؟».

وأضاف : «قبل أن يتم انتقاد جماهير السنغال بسبب استخدام الليزر على الجميع أن يرى كيف يتم استقبالنا في المباريات داخل قارة أفريقيا».

وواصل: «لا أستطيع الحديث عن ربع ما تتعرض له السنغال في بعض المباريات بالقارة الأفريقية».

كان المنتخب السنغالي قد تأهل إلى كأس العالم 2022 بقطر على حساب مصر.

بعد حادثة الليزر.. مشجع سنغالي يطلب السماح من محمد صلاح

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي اعتذار مشجع سنغالي للنجم المصري محمد صلاح عبر حسابه الشخصي على تويتر بعد أن خسر منتخب مصر في صراع المنافسة على الصعود إلى كأس العالم 2022 بنتيجة 3 / 1 في ركلات الترجيح في مباراة الإياب المؤهلة إلى كأس العالم 2022 بقطر التي انتهت بفوز أسود التيرانغا بهدف نظيف، بعدما انتهت مباراة الذهاب بنفس النتيجة في القاهرة.

وكتب المشجع السنغالي في اعتذاره ” اغفر لنا يا أخي .. لقد تم توجيهك كثيراً بالليزر” .. وربما قصد المشجع تشتيتك بدلاً من توجيهك.

وكانت الصحافة العالمية قد انتقدت مشاهد خروج محمد صلاح محاطًا برجال الأمن بعد تعرضه لمضايقات من الجمهور السنغالي سواء بأشعة “الليزر” أو بالمقذوفات خلال مباراة الفريقين الحاسمة في تصفيات كأس العالم 2022 مساء الثلاثاء، كما أكدت أن خسارتين مؤلمتين أمام زميله ساديو ماني ستؤثران على عقده الجديد، وعلى جانب آخر وجه له صديقه الكرواتي ديان لوفرين رسالة عاطفية وطالبه بـ “أن يرفع رأسه”.

ووصفت صحيفة “ذا صن” الإنجليزية مشاهد خروج محمد صلاح وسط حماية رجال الأمن بـ “المشهد المقزز” وقالت: محمد صلاح تعرض للرمي بمقذوفات من جماهير السنغال بعد الخسارة، وسط مزاعم تعرضه لانتهاكات عنصرية.

وعلّقت صحيفة “ديلي ميل” عن تلك الأحداث مؤكدة أنها “صادمة” مع إبراز تعرّض قائد منتخب مصر لأشعة الليزر قبل تنفيذ ركلته الحاسمة، وسيل من المقذوفات عقب نهاية المباراة وفوز السنغال.

وعنونت “سكاي سبورتس” ضربة صلاح الترجيحية بـ” محمد صلاح يضع الكرة في السماء بعد وابل من الليزر”، بينما وصف موقع “ليفربول إيكو” خروج مصر بـ”غصة أخرى في قلب محمد صلاح”، وقالت صحيفة “آس الإسبانية”: صلاح بلا كأس عالم.

وأشارت صحيفة “ميرور” أن ليلة الثلاثاء ستغير شكل مفاوضات إدارة ليفربول مع صلاح وماني اللذان ينتهي عقدهما مع النادي صيف 2023، وكشفت أن إدارة ليفربول تعي أن صلاح سيطلب راتبًا أكبر من زميله السنغالي، لكنها تريد منح ماني المبلغ الذي يعتقد أنه يستحقه بعدما قاد بلاده لأمم إفريقيا للمرة الأولى في تاريخها، وتأهل لكأس العالم على حساب زميله.

وأضافت أن موسم ماني سيكون مزدحمًا مقارنة بصلاح الذي سيحصل على إجازة في منتصف الموسم المقبل، وأن منح المصري عقدًا جديدًا في تلك الفترة ربما يكون دافعًا جديدًا له، كما كشفت أن انتظار ممثلي ماني لمعرفة ما سيحدث في عقد صلاح الجديد أمر حقيقي.

وتفاعل الكرواتي ديان لوفرين مع خسارة صديقه صلاح لفرصة اللعب في كأس العالم، إذ نشر تغريدة عبر حسابه الشخصي على “تويتر” قال فيها: مو، ارفع رأسك، وكن فخورًا بنفسك وبفريقك، لقد بذلت قصارى جهدك، الله يمتلك خططًا أكبر من أجلك، ابق قويًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *