منوعات

شاهد كائن غريب يظهر على الشاطئ كأنه فضائي

هيومن فويس

شاهد كائن غريب يظهر على الشاطئ كأنه فضائي

تسبب مخلوق بحري غريب في إثارة الخوف لدى مرتادي شاطئ بوندي في أستراليا نظرا لشكله غير المألوف.

وعثر أحد مرتادي الشاطئ على الحيوان الغريب الذي شبهه كثيرون ممن شاهده بـ”الكائنات الفضائية”.

وقال درو لامبرت إنه وجد الحيوان بالصدفة أثناء قيامه بنزهة برفقة أحد أصدقائه، واصفا إياه بأنه كان يمتلك شفتين شبيهتين بتلك التي يمتلكهما الإنسان.

ونشر لامبرت صورة للحيوان على مواقع التواصل الاجتماعي على أمل أن يحدد أحد خبراء الكائنات البحرية نوعه، وفقما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأشارت خبيرة الأسماك في مركز الحياة البحرية في سيدني بأستراليا، لاتيتيا حنان، إلى أن المخلوق البحري عبارة عن سمكة من عائلة تعرف باسم “الاسمبرانتشي”، والتي تتميز بقضمها لأشياء تفوق قدرتها على المضغ، وقد يكون هذا ما حدث مع الكائن الظاهر في الفيديو.

وأكدت لاتيتيا أن المظهر المتضخم للكائن البحري يرجع إلى عملية التحلل التي يصدر عنها غازات تؤدي للانتفاخ.

اقرأ أيضاً: كيف تسبب مسلسل رمضاني بطلاق سلاف فواخرجي ؟

طلاق سلاف فواخرجي ووائل رمضان
بإعلان هذا الخبر، تسببت فواخرجي بصدمة للجمهور، سيما أنه لطالما كان ينظر إليهما على أنهما من أكثر الثنائيات المتفاهمة والمحبوبة في الوسط الفني الذي تكثر فيه حالات الطلاق.

ونشرت الممثلة السورية على حسابها الشخصي على “إنستغرام” صورة تجمعها بوائل رمضان وعلقت عليها: “أقرأ في تصريف كلمة الفِصام، انفصمت العُرْوةُ انقطعت وانحلَّت، اِنْفَصَمَ ظَهْرُهُ: اِنْصَدَعَ، اِنْفَصَمَ الإِناءُ: اِنْكَسَرَ دونَ فَصْل، وانْفَصَمَ المطَرُ: انقطع وأقلع، وأنا كتلك العروة أنقطع، وظهري ينصدع، وكذلك الإناء الذي ينكسر ولا ينفصل، وكالمطر الذي أقلع راوياً وهطل حارقاً، وأنا الآن أعيش ذلك الفِصام، أمامك أيها النبيل”.

وأضافت: “وبعد الفِصام، فطام، كما ننفطم عن أمهاتنا يوماً، ننفطم عمّن نحب، كما أنفَطِم عنك الآن، وقلبي كما يُقال ينخلع، ليس بيدك وليس بيدي، إنما هو القدر، يرسم حيواتنا، ويختار لنا ما ليس نحب، لسبب ما، أو حكمة ربما، وألم في القلب”.

كما أوضحت فواخرجي أنها لم تكن تستحق رمضان ووصفته بأنه رجل في عينها وقالت: “على الأكيد، لم أكن جديرة بك كما يكفي، أقسم أنني قد حاولت، وأقسم أنك كنتَ أهلاً لما هو أبعد من الحب، وكنتُ طفلة تحبو، أمام جبل، مهما حاولتْ، لن تصل إلى قمّتك، وكنتَ وستبقى رجلاً في عيني وأمام الله والبشر، رجلٌ والرجالُ قليل، سنداً لي إن ملت، ورحمةً لي إن ظُلِمت، ويدك الحانية أول من تنتشلني إن وقعتْ، وكعادتك لن تدعني أحتاجك لأني مذ عرفتك أراك قبل طلبي، وكنت تسبق حتى ندائي وفي ضعفي وفي فرحي”.

كما تابعت فواخرجي قصيدتها الطويلة بطلبها من رمضان أن يسامحها: “سامحني إن كنتُ قد أخطأتُ أو قصرتُ يوماً، وأنا أعلم أن قلبك جُبل على الحُب والكرم والعطاء، البداياتُ أخلاق، والنهاياتُ أخلاق، وكنتَ بداية، وليس لكَ في قلبي وعقلي وحياتي ووجداني نهاية، وإن ابتعدنا لا يمكن أن ننفصل ولو انفصلنا، وائل صديقي، أبو الحمزة وعلي، شكراً لك إلى يوم الدين، وأحبك إلى أبد الآبدين”.

فيما ختمت الممثلة السورية قصيدتها هذه بهاشتاغ “انفصال”، مؤكدة فيه خبر انفصالها.

وحاولت الممثلة السورية سلاف فواخرجي الإعلان عن انفصالها بعيدا عن تناول الخلافات بينها وبين زوجها الممثل وائل رمضان، إلا أن إعلان انفصال الثنائي، لم يكن مفاجئا للوسط الفني السوري، وذلك بالنظر إلى الخلافات الحادة التي اشتعلت سابقا بين فواخرجي ورمضان ووصلت في كثير من الأحيان إلى حد الانفصال.

وقالت صحيفة “النهار العربي” إن: “أبرز المطبات التي واجهها رمضان وفواخرجي في السنوات الماضية، كان خلال مشاركة الأخيرة في بطولة مسلسل “أحمر“، بسبب عدم راحة رمضان لوجود أحد الممثلين في فريق العمل الذي قدّم بطولته الممثلين يامن الحجلي وعباس النوري وعبدالمنعم عمايري“.

ويبدو أن رمضان غير راض عن مشاركة زوجته في أعمال مشتركة مع بعض الممثلين، لا سيما عباس النوري، وهو ما ظهر من خلال تجدد الأزمة بين الثنائي، بعد مشاركة فواخرجي في مسلسل “مع وقف التنفيذ” خلال الموسم الحالي من بطولة الممثلين يامن الحجلي وعباس النوري وغسان مسعود، مع وجود “الزميل” عينه في العمل.

وأعلنت الفنانة السورية سلاف فواخرجي، مساء الثلاثاء، انفصالها عن زوجها الفنان وائل رمضان.

دراما رمضان تابع كل جديد

ونشرت فواخرجي عبر حسابها في إنستغرام، منشورا طويلا مؤثرا وصفت فيه حالة الانفصال، قائلة: “قلبي كما يُقال ينخلع.. ليس بيدك وليس بيدي ولكنه القدر..“.

واعترفت بحبها لرمضان قائلة: “لم أكن جديرة بك كما يكفي.. أقسم أنني حاولت.. وأنك كنتَ أهلاً لما هو أبعد من الحب.. وكنتُ طفلة تحبو.. أمام جبل مهما حاولت“.

قد يهمك: “مع وقف التنفيذ” و “جوقة عزيزة”.. آراء مختلفة ومثيرة

وتزّوج رمضان من فواخرجي في عام 1999 ورُزقا بابنهما الأول حمزة في عام 1999 وبابنهما الثاني علي في عام 2009.

الانتقادات تطال سلاف فواخرجي
وتعتبر سلاف فواخرجي من أبرز الممثلات السوريات ولها العديد من الأعمال الدرامية الرائجة خلال السنوات الأخيرة أبرزها “أسمهان، وذكريات الزمن القادم، وشارع شيكاغو“، وقد أثارت الجدل قبل أشهر في الشارع السوري بسبب المشاهد “الحميميّة” التي جمعتها مع الممثل مهيار خضور في مسلسل “شارع شيكاغو“.

مسلسل “مع وقف التنفيذ”
ويتصدّر مسلسل “مع وقف التنفيذ” الذي كان أحد أسباب الأزمة بين فواخرجي ورمضان، قائمة الأعمال الأكثر بحثا وتناولا على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي شدّت الجمهور بعد عرض الحلقة الأولى.

حيث تفاعل الجمهور مع أولى حلقات مسلسل “مع وقف التنفيذ” بشكل كبير، وأشادوا بدور الفنانة السورية صباح الجزائري، إذ قال أحد المتابعين، “بداية جميلة للعمل وواثق بنجاحه 100 بالمئة واستمتعت بكل مشهد بالحلقة وخاصة مع الرباعي الفخم رغم أن دور يامن الحجلي وغسان مسعود ما أخذ مساحته الكافية بالحلقة ..“.

وتدور أحداث “مع وقف التنفيذ” في 30 حلقة حول أهالي حارة “العطارين” السورية، الذين عادوا بعد تهجيرهم بسبب الحرب، ليشهدوا تغيير كل شيء، إلى جانب المواقف والصعوبات التي يتعرضون لها بسبب تغير أحوال البلاد، ومحاولتهم البدء من جديد وتخطي هذه الأزمات، وتسليط الضوء على قضايا أو صراعات يمر بها المجتمع السوري، معيدا بذلك الدراما السورية إلى الواقعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *