سياسة

تأجيل الدفعة الثانية من اتفاق المدن الأربع

هيومن فويس: توفيق عبد الحق

قالت مصادر إعلامية إيرانية، اليوم/ الثلاثاء، 18 نيسان- أبريل 2017، بإن الدفعة الثانية من اتفاق المدن الأربع “كفريا الفوعة، الزبداني مضايا”، تم تأجليها إلى الأسبوع القادم.

وتحدثت الوسائل الإعلامية الإيرانية بأن تأجيل إخراج الدفعة الثانية، بهدف تأمين الطريق وتجنب المشكلات التي وجدت في الاتفاق بمرحلته الأولى، حيث ستكون هذه المرحلة شاملة لإخلاء كفريا والفوعة بشكل كامل.

ونوهت الوسائل الإعلامية الإيرانية، إلى إن الدفعة الثانية تشمل ثلاثة آلاف مدني ومقاتل من كفريا والفوعة في ريف إدلب، فيما سيخرج من الزبداني 160 مقاتل مع عائلاتهم، بالإضافة إلى 400 مقاتل مع عائلاتهم من بلودان والمناطق المجاورة لها.

كما تشمل بنود المرحلة الثانية، إخراج 200 مقاتل من المعارضة السورية ممن يتواجدون في مخيم اليرموك، جنوبي العاصمة السورية دمشق، منوهة إلى إن جميع من سيخرج من مناطق المعارضة سيتجمع في ريف دمشق تمهيداً لنقلهم إلى الشمال السوري وتحديداً محافظة إدلب.

وكان قد سقط العشرات بين قتيل وجريح بانفجار استهدف حي الراشدين بحلب حيث ينتظر أهالي ومسلحو كفريا والفوعة بريف إدلب للخروج إلى مناطق النظام، بينهم أكثر من ثلاثين عنصراً من قوات المعارضة السورية المسلحة.

خرج خمسة آلاف شخص من بلدتي كفريا والفوعة إلى منطقة الراشدين بريف حلب الغربي من بينهم 1300 مسلح من الميلشيات الموالية لقوات النظام السوري.

ويأتي هذا التطور بعد أن طرأ تغيير على تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق المدن الأربعة بين الأطراف القائمة على تنفيذ الاتفاق حيث كانت تقتضي المرحلة الأولى بخروج ثمانية آلاف شخص من بلدتي كفريا والفوعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.