منوعات

بعد صفعة ويل سميث.. كم بلغ أجر كريس روك للظهور في البرامج

هيومن فويس

بعد صفعة ويل سميث.. كم بلغ أجر كريس روك للظهور في البرامج

أهدت صفعة ويل سميث لمقدم حفل توزيع جوائز الأوسكار «كريس روك»، مكاسب مالية طائلة وثروة غير متوقعة، فبحسب صحيفة «ميرور» البريطانية، انهالت عروض اللقاءات والبرامج التلفزيونية على “روك” فوز انتهاء حفل الأوسكار.

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن الممثل الكوميدي، تلقى عرضًا مغريًا من قبل المذيعة الأمريكية الشهيرة” أوبرا وينفري”، دون الكشف عن قيمته، خاصة مع تنافس كثير من معدي البرامج للفوز بلقاء حصري مع “روك” لكشف تفاصيل واقعة الصفعة المفاجئة التي تلقاها على يد ويل سميث على خلفية سخريته من جايدا سميث عقب إصابتها بمرض الثعلبة، الذي دفعها لحلاقة شعرها بالكامل.

ووفقًا للصحيفة قد يحصل “روك” على مليوني جنيه إسترليني (2.62 مليون دولار) فقط مقابل الظهور على شاشات إحدى القنوات الأمريكية.

وفي سياق متصل، استقال النجم الهوليودي «ويل سميث»، من أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة بهوليود بعد واقعة صفعه لمقدم الحفل.

وأشار سميث، في بيان رسمي، إلى أن استقالته جاءت عقب خيانته لثقة الأكاديمية وحرمان المرشحين والفائزين في حفل توزيع الأوسكار من الاحتفال بأعمالهم الاستثنائية.

ويل سميث يعتذر لكريس روك بعد صفعه وصفقة تأتيهم بملايين الدولارات

اعتذر الممثل ويل سميث للفنان الكوميدي كريس روك بعد أن صفعه في حفل توزيع جوائز الأوسكار، قائلاً إن سلوكه كان “غير مقبول ولا يغتفر”.

وقال سميث في بيان “أود أن أعتذر لك علنا يا كريس”، مضيفا “لقد تجاوزت الحد وكنت مخطئا”.

يأتي ذلك بعد أن أدانت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة – المانحة لجوائز الأوسكار- سميث بشأن الحادث وأعلنت عن مراجعة رسمية.

وقام سميث بصفع روك على المسرح بعد أن ألقى الفنان الكوميدي دعابة بشأن زوجة الممثل جادا بينكيت سميث.

وكان موضوع دعابة روك أن بينكيت سميث حليقة الرأس، وهو أمر ناتج عن داء الثعلبة (تساقط الشعر).
وبعد دقائق، حصل سميث على أول جائزة أوسكار في مسيرته، وذلك عن تجسيده شخصية والد أسطورتي التنس فينوس وسيرينا ويليامز في فيلم “الملك ريتشارد”.

وقال سميث في بيان بموقع انستغرام إن: “العنف بجميع أشكاله سام ومدمر”.

“كان سلوكي في حفل توزيع جوائز الأوسكار الليلة الماضية غير مقبول ولا مبرر له. النكات في حقي جزء من المهنة، لكن المزاح حول حالة جادا الطبية كان أكثر من أن أتحمله، وكان رد فعلي انفعاليا”.

واعتذر سميث مباشرة إلى روك، قائلاً “لقد تجاوزت الحد”. كما اعتذر لأكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة ولعائلة ويليامز.

وكتب سميث: “أنا نادم بشدة لأن سلوكي شاب ما كان رحلة رائعة لنا جميعا”.

وقبل اعتذار سميث، قالت الأكاديمية في بيان إنها “تدين تصرفات” الممثل.

وقالت الأكاديمية: “بدأنا رسميا مراجعة رسمية حول الحادث وسنبحث المزيد من الإجراءات والعواقب وفقا للوائحنا الداخلية ومعايير السلوك وقانون كاليفورنيا”.

وأشارت دعابة روك إلى فيلم “جي آي جين” الصادر في عام 1997، والذي لعبت فيه ديمي مور دور البطولة وهي حليقة الرأس.

وحين ألقى روك الدعابة، أدارت بينكيت سميث عينيها في استياء، بينما بدا أن سميث يضحك ويصفق، قبل رؤيته على خشبة المسرح متوجها نحو روك.

وبدا الفنان الكوميدي مصدوما مباشرة عقب الحادث، لكنه قال للجمهور: “كانت تلك أعظم ليلة في تاريخ التلفزيون”.

وحتى الآن، لم يعلق روك على ما حدث.

وقالت إدارة شرطة لوس أنجليس في وقت لاحق لصحيفة “فارايتي” إن روك “رفض تقديم بلاغ للشرطة”.

وبعد الحادث، سلّم روك جائزة أفضل فيلم وثائقي. وكان هذا سبب اعتلائه خشبة المسرح.

وبعد فترة وجيزة، قال سميث، لدى قبوله جائزة الأوسكار لأفضل ممثل، إن ريتشارد ويليامز كان “مدافعا شرسا عن عائلته” وأنه كان بمثابة مثال أثناء حياته على “حب الناس وحماية الناس”.

وأضاف: “الفن يحاكي الحياة. أبدو مثل أب مجنون، تماما كما قالوا عن ريتشارد ويليامز. لكن الحب يجعلك تقوم بأشياء مجنونة”.

واختتم كلمته قائلاً إنه يأمل في أن تدعوه الأكاديمية للعودة.

قالت وسائل إعلام غربية، اليوم الثلاثاء، إن منظم مباريات الملاكمة، جيك بول، عرض مبلغ 30 مليون دولار مناصفة بين الممثل الأمريكي، ويل سميث، وكريس روك، مقابل أن يتواجها في مباراة ملاكمة ويدخلا الحلبة لتسوية “خلافاتهما”، وذلك تبعاً لحادثة الصفعة التي تلقاها مقدّم حفل توزيع جوائز الأوسكار، يوم الأحد الفائت من سميث.

ويل سميث وروك في حلبة المصارعة
وذكرت أن بول الذي يدير شركة “موست فالايابول بروموشنز”، قال عبر تويتر: “صار جاهزاً لدي 15 مليون دولار لويل سميث و15 مليون دولار لكريس روك” وحدد موعد ذلك في أغسطس/آب القادم.

وأوضحت وسائل الإعلام أن لقاء الثنائي في الحلبة لن يكون سهلاً، مشيرة إلى أن سميث الذي لعب دور الملاكم الأسطوري، محمد علي، في فيلم السيرة الذاتية “علي” عام 2001 ، سيكون متفوقاً على الممثل الكوميدي عندما يتعلق الأمر بالعمر والطول والوزن.

وكان روك قد سخر من تساقط شعر زوجة سميث، جادا بينكيت سميث المشار إليها في فيلم “جي. آي. جين”، الذي حلقت فيه الممثلة ديمي مور شعر رأسها، وأثار ما قاله روك انزعاج، جادا بينكيت سميث التي سبق أن تحدثت علناً عن تساقط الشعر الذي تعاني منه.

وبردة فعل غاضبة، سار سميث على خشبة المسرح وصفع روك، فيما بدا للوهلة الأولى أنه مزحة مكتوبة مسبقاً، لكن المزاج العام تحوَّل إلى الكآبة بعد لحظات عندما عاد سميث إلى مقعده وصاح مرة أخرى: “لا تنطق اسم زوجتي بفمك البغيض” وطغت حالة من المفاجأة والاستغراب على الحضور كافة.

إجراءات ضد سميث
بدورها، قالت الأكاديمية، في بيان، يوم أمس الإثنين، إنها “تدين تصرفات السيد سميث في عرض الليلة الماضية”. مضيفة: “لقد بدأنا رسمياً مراجعة رسمية حول الحادث، وسنستكشف مزيداً من الإجراءات والعواقب وفقاً للوائحنا الداخلية ومعايير السلوك وقانون كاليفورنيا”.

وكانت صحيفة “نيويورك الأمريكية” قد قالت في تقرير نشرته إنه قد يُطلب من ويل سميث تسليم جائزة أفضل ممثل بعد الاعتداء المباشر على، كريس روك، في حفل الأوسكار وفقاً لما قاله المطلعون على صناعة السينما للصحيفة.

وفي أول تعليق له على الحادثة، وصف النجم الأمريكي سميث التصرف الذي أقدم عليه بأنه “غير مقبول ولا يغتفر”، وأضاف في منشور على حسابه الرسمي على موقع إنستغرام: “أودّ أن أعتذر منك علناً. ما فعلته تخطّى الحدود وكنت مخطئاً. أشعر بالخجل، وما قمت به لا يدلّ على الرجل الذي أريد أن أكونه”.

وأضاف في اعتذاره أنّ “العنف بكلّ أشكاله مسمّم ومدمّر، ما قمت به الليلة الماضية في حفل توزيع جوائز الأوسكار غير مقبول ولا يُغتفر”. وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.