هيومن فويس: وكالات

أكد موقع لبناني وجود جمـ.ـلة من الأسباب قد تدفـ.ـع إيران ومـ.ـيليشياتها بما فيها “حـ.ـزب الله” لمغادرة الأراضي السورية بعد الدخول إليها قبل 9 سنوات لمساندة نظام الأسد ودعمه في قـ.ـمع الشعب السوري.

ونقل موقع “جنوبية” اللبنـ.ـاني عن مصدر مـ.ـقرَّب من كـ.ـوادر ووحـ.ـدات “حـ.ـزب الله” المـ.ـقاتلة في سوريا تأكيده وجود عوامل طارئة غير سياسية ولكنها جـ.ـدية من الممكن أن تؤدي إلى انـ.ـسحاب الميليشيات الإيرانية.

وبحسب المصدر فإن السبب الأساسي الذي يمكن أن يؤدي إلى الانـ.ـسحاب هو “الشـ.ـحّ المـ.ـاليّ” للجانب الإيراني نتيجة تعاظُم العقـ.ـوبات الاقتصادية عليه، وبالتالي عدم قدرة طـ.ـهران على الاستمرار في دفع تكالـ.ـيف الحرب، إضافة إلى الغـ.ـارات التي تشنـ.ـها إسرائيل بين الحين والآخر. وفق ما نقله موقع نداء سوريا

وأشار المصدر إلى أن استمرار الغـ.ـارات الإسرائيلية وما تشكله من تذمـ.ـر لدى روسيا والنظام السوري من وجود الميليشيات الإيرانية قد يكون سبباً آخر لانسـ.ـحابها، مضيفاً أنه من غير المستبعد أن تطلب موسكو من إيران الرحيل عن سوريا.

يُذكر أن العديد من التقارير الإسرائيلية تحدثت مؤخراً عن بدء الميليشيات الإيرانية الانسحابَ وإغـ.ـلاقَ قواعدها العسكرية في سوريا مـ.ـتأثرةً بارتفاع في وتيـ.ـرة القـ.ـصف الإسرائيلي على مواقعها.

وعلق المبعوث الأمريكي إلى سوريا “جيمس جـ.ـيفري” على هذه التقارير بقوله: إن الولايات المتحدة رصدت تـ.ـحركاتٍ إيرانيةً في سوريا وانسحاباً من المناطق التي ضـ.ـربتها إسرائيل، وانسحاب مجموعات تدعمها إيران كمـ.ـيليشيا “حزب الله”، مشيراً إلى أن هذه التـ.ـحركات تتعلق بالهدوء النسبي في القتال وتشمل الخطوط الأمامية فقط.

واعتبر “جيفري” أن التحركات الإيرانية هذه لا تعدو عن كونها “تكتـ.ـيكية” ناتجة عن عدم رغبة طهران لنشر العديد من القوات البرية المكلفة في وقت تتعـ.ـرض به لأزمات وضغط كبير جرّاء العقـ.ـوبات الاقـ.ـتصادية المفروضة عليها.

قراءة تحليلية

تواجه إيران، وفق مركز جـ.ـسور للدراسات تهـ.ـديداً متصـ.ـاعداً لوجودها في سورية، في ظل إعادة توزيع مصادر القوة والثروة ضمن بنية النظام السوري والذي قد يكون على حساب مصالحها الحيوية، وبروز مزيد من الثـ.ـقة المتزعزعة في علاقتها مع روسيا، وتبني إسرائيل لمقاربة أكثر صـ.ـرامة في التعامل مع أنشطتها في سورية، إضافة إلى استمرار حالة الرفض وعدم القبول بها من قبل السكان المحليين.

ومع أنّ إيران بذلت جهوداً كبيرة على صعيد تعـ.ـزيز نفوذها في البنية الاجتماعية والثقافية للمجتمع السوري، من خلال الترويج لأفكارها عبر الإعلام العربي ذائع الصيت، أو استخدام القوّة والثروة، لكنّها أخفقت في تكوين صورة ذهنية تجعل الرأي العام يقبل بها كقوّة إقليمية أو أيديولوجية لا بد من التصالح مع تواجد طويل الأمد لها.

ويُمكن القول إنّ ما كان يصدر عن مبادئ الثورة الإسلامية في إيران انعكس سلباً عليها؛ بعد أن ظهرت كقوّة تبدي العـ.ـداء على أساس إثني وأيديلوجي، حتّى باتت جميع الشعارات التي نادت بها كوسيلة لتحقيق سيطرتها وتوغلها في المنطقة على حساب مصالح المجتمعات المحليّة بما فيها الشيعية.

وقد تكون إيران حقّقت انتصـ.ـارات ميدانية كبيرة واستمالت بعض الأفراد أو الكتل الاجتماعية والاقتصادية، لكنّ يبدو أنّها أخفقت في تغيير الانـ.ـطباع العام حولها والذي بات يربط تواجدها بالجرائم والخداع وسرقة الثروات بشكل مـ.ـمنهج.

المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حزب الله: عوامل طارئة تجبرنا وإيران على مغادرة سوريا

هيومن فويس: وكالات أكد موقع لبناني وجود جمـ.ـلة من الأسباب قد تدفـ.ـع إيران ومـ.ـيليشياتها بما فيها "حـ.ـزب الله" لمغادرة الأراضي السورية بعد الدخول إليها قبل 9 سنوات لمساندة نظام الأسد ودعمه في قـ.ـمع الشعب السوري. ونقل موقع "جنوبية" اللبنـ.ـاني عن مصدر مـ.ـقرَّب من كـ.ـوادر ووحـ.ـدات "حـ.ـزب الله" المـ.ـقاتلة في سوريا تأكيده وجود عوامل طارئة غير سياسية ولكنها جـ.ـدية من الممكن أن تؤدي إلى انـ.ـسحاب الميليشيات الإيرانية. وبحسب المصدر فإن السبب الأساسي الذي يمكن أن يؤدي إلى الانـ.ـسحاب هو "الشـ.ـحّ المـ.ـاليّ" للجانب الإيراني نتيجة تعاظُم العقـ.ـوبات الاقتصادية عليه، وبالتالي عدم قدرة طـ.ـهران على الاستمرار في دفع تكالـ.ـيف الحرب، إضافة إلى الغـ.ـارات

Send this to a friend