هيومن فويس: وكالات

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه أمر، الجمعة، بتوجيه الضـ.ـربة التي قـ.ـتلت قائد فيـ.ـلق القـ.ـدس في الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني، قاسم سـ.ـليماني، لمنع “هـ.ـجمات وشيكة وخبـ.ـيثة على أميركيين” في المنطقة.

وقال رئيس هيئة الأركـ.ـان الأميركية المشتركة مارك مـ.ـيلي، الجمعة، في رده عما إذا سيكون الوضع خـ.ـطرا على الأميركيين في المنطقة، “بالطبع هناك مخـ.ـاطر”.

وتحدث عدد من المخـ.ـتصين الأميركيين بالشأن الإيراني، مع إذاعة “صوت أميركا” عن انعكاسات مقـ.ـتل سليـ.ـماني على كل من إيران والسياسات الأميركية في الشرق الأوسط.

وبحسب مدير السياسات في مجموعة “متـ.ـحدون ضـ.ـد إيران النـ.ـووية”، جيـ.ـسن برودسكي، فإن الضـ.ـربة الجـ.ـوية الأميركية خلقـ.ـت “زلـ.ـزالاً” ستكون له “أصـ.ـداء حول العالم”.

“قاسم سليـ.ـماني لم يكن مجرد رمز. كانت لديه سلطة حقيقية” يقول برودسكي، ويضيف أن “جوهر قـ.ــوته ينبع من قدرته على توجيه ضـ.ـربات بما يتجاوز وزنـ.ـه في إيران. لم يقد قوات وكلاء إيران في المنطقة فحسب، بل كان يتدخل في السياسات المحلية أيضا”.

ويتابع برودسكي أن سليماني كان “وجـ.ـه محور المـ.ـقاومة”، ويرى أن تعيين خامنئي، اسـ.ـماعيل قاآني، خلـ.ـيفة له، خطوة مثيـ.ـرة للاهتمام.

أما إيلان بيرمان، كبير نـ.ـواب رئيس مجلس السياسات الخارجية الأميركية، فقد اعتبر مقـ.ـتل سليماني “مضـ.ـاهيا” لمقـ.ـتل بـ.ـن لاد.ن على يـ.ـد إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما واسـ.ـتهداف إدارة ترامب لـ”أبـ.ـو بـ.ـكر البغـ.ـدادي”.

ويعتبر “تـ.ـورط سلـ.ـيماني في عدم استقرار المنطقة، وتنسيقه مع عدد من وكلاء الإرهـ.ـاب أمراً معروفاً عنه. وهو معروف لحكومة الولايات المتحدة كذلك”. ويرى بيرمان أن الضـ.ـربة الأميـ.ـركية “إشارة بالـ.ـغة الأهمية بأن إدارة ترامب متحـ.ـضرة للتبعات الدقيقة لأفـ.ـراد كسليماني يشاركون في هذا النوع من السـ.ـلوك”، بحسب بيرمان.

ويضيف أن من المرجح أن ترد إيران، “لأن مقـ.ـتل سليـ.ـماني كان ضـ.ـربة موجـ.ـعة لهيبـ.ـتها”. لكنه يرجح أن يكون الـ.ـرد “بطريقة لا تؤدي لمواجهة شـ.ـاملة، بسبب قـ.ـوة الجيـ.ـش الأميركي ولأن النظام الإيراني يعرف مدى جـ.ـدية الولايات المتحدة”.

ويرى الخـ.ـبير في الشأن الإيراني في معهد الشرق الأوسط بواشنطن، أليكس فاتانكا، أن “العراق سيصبح أول ميـ.ـادين المـ.ـعركة وسيكون هناك ضـ.ـغط كبير على الوجود العسـ.ـكري في العراق” مذكّرا بأن الأميركيين “سيـ.ـخسرون كثيرا في المستوى الاستراتيجي إذا اضـ.ـطروا للانـ.ـسحاب من العراق”.

والسبت، هـ.ـدد من يسمى “قائد العـ.ـمليات الخـ.ـاصة في كـ.ـتائب حـ.ـزب اللـ.ـه العراقية”، باستـ.ـهداف الـ.ـقواعد التي يتواجد فيها جنود أميركيون وطلب من الأجـ.ـهزة الأمنـ.ـية العراقية الابتعاد عنها.

من جانبه، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن بلاده حددت 52 هدفا لضـ.ـربها داخل إيران إذا تعـ.ـرضت القوات أو الـ.ـمنشآت الأمريكية إلى أي هـ.ـجوم.

وكتب ترامب على حسابه على تويتر، مدافعا عن قرار اغـ.ـتيال القائد العسـ.ـكري الإيراني قاسـ.ـم سـ.ـليماني في بغداد، أن “رقم 52 هو عدد الأمريكيين الذين احتـ.ـجزوا رهـ.ـائن في الـ.ـسفارة الأمريكية في طهران عام 1979 لأكثر من عام”.

وقال إن “بعض هذه المواقع يكتسب أهمية كبيرة بالنسبة لإيران وفي الثقافة الإيرانية. وستتعرض هذه المواقع وإيران إلى ضـ.ـربات سريعة وقـ.ـوية. الولايات المتحدة لا تريد الـ.ـمزيد من التهـ.ـديد”.

وقد لجأ الرئيس الأمريكي إلى تويتر بعدما رفعت مليـ.ـشيا مـ.ـوالية لإيران تهـ.ـديدات لأمريكا وتعـ.ـرضت قـ.ـوات ومـ.ـنشآت أمريكية في العراق إلى هجـ.ـمات بالقـ.ـذائف، في ظل التـ.ـهديد بالانتقـ.ـام لمقـ.ـتل سـ.ـليماني، الذي كان يعد الرجل الثـ.ـاني في إيران.

وقد اهـ.ـتزت العاصمة العراقية بغداد على وقع تفجـ.ـيرات أعقبت تشـ.ـييع جـ.ـنازة القائد العـ.ـسكري الإيراني، قاسـ.ـم سليماني، الذي قتـ.ـل في غـ.ـارة جـ.ـوية أمريكية على مطار بغداد.

المصدر: الحرة وبي بي سي

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

طبول الحرب تقرع.. ماذا بعد "سليماني"؟

هيومن فويس: وكالات قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه أمر، الجمعة، بتوجيه الضـ.ـربة التي قـ.ـتلت قائد فيـ.ـلق القـ.ـدس في الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني، قاسم سـ.ـليماني، لمنع "هـ.ـجمات وشيكة وخبـ.ـيثة على أميركيين" في المنطقة. وقال رئيس هيئة الأركـ.ـان الأميركية المشتركة مارك مـ.ـيلي، الجمعة، في رده عما إذا سيكون الوضع خـ.ـطرا على الأميركيين في المنطقة، "بالطبع هناك مخـ.ـاطر". وتحدث عدد من المخـ.ـتصين الأميركيين بالشأن الإيراني، مع إذاعة "صوت أميركا" عن انعكاسات مقـ.ـتل سليـ.ـماني على كل من إيران والسياسات الأميركية في الشرق الأوسط. وبحسب مدير السياسات في مجموعة "متـ.ـحدون ضـ.ـد إيران النـ.ـووية"، جيـ.ـسن برودسكي، فإن الضـ.ـربة الجـ.ـوية الأميركية خلقـ.ـت "زلـ.ـزالاً" ستكون له "أصـ.ـداء حول

Send this to a friend