هيومن فويس: وكالات

دعا الرئيس السابق لقسم أبحاث الاستخـ.ـبارات العـ.ـسكرية ” يعـ.ـقوب أمدرور”، إسرائيل لتنفيذ ضـ.ـربة وقائـ.ـية ضد حـ.ـزب الـ.ـله في لبنان.

ولفت أمدرور، الذي شغل منصب مستشار للأمـ.ـن القـ.ـومي لدى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى ضرورة تجنب اسرائيل الأخـ.ـطاء الفـ.ـادحة التي ارتكبتها سابقا في حربـ.ـها ضـ.ــد “حـ.ـزب-الـ.ـله”، فأي خطأ سيؤثر على الأجيال القادمة، داعيا إلى عدم السماح لحـ.ـزب الـ.ـله بتخطي “الخط الأحمر” بحسب موقع المونيتور.

وأثار تقرير جديد صادر عن معهد القدس للدراسات الاستراتيجية، والذي شارك أمدرور في إعداده، تكـ.ـهنات حول إمكانية توجيه ضـ.ـربة اسرائيـ.ـلية لحـ.ـزب الـ.ـله، حيث نوه بضرورة شن ضـ.ـربة اسرائيلية جديدة ضـ.ـد الحزب، في ظل وضع سياسي سـ.ـيء يعاني منه نتنياهو، الأمر الذي قد يشجعه لشن ضـ.ـربة وقائـ.ـية تستـ.ـهدف البنية التحتية التي يعمل عليها حـ.ـزب الـ.ـله لإنتاج الصـ.ـواريخ والقـ.ـذائف المـ.ـوجهة.

ويرتبط المعهد بشكل وثيق بمؤسسات الدفاع والاستخـ.ـبارات الإسرائيلية وخصوصا أمدرور الذي عمل لسنوات في مكتب نتنياهو ولديه علاقات وثيـ.ـقة مع نظرائه الأمريكان، ويعتبر كواحد من الأشـ.ـخاص الذين ينتمون للدائرة الداخـ.ـلية لنتنياهو.

وأوضح أمدرور لدى سؤاله عن الأخطاء التي ارتكبتها إسرائيل في حـ.ـربها ضـ.ـد حـ.ـزب الـ.ـله، أن الخطأ الأول يتمثل بالسماح لمنـ.ـظومة حزب الله أن تزداد قوة، والخـ.ـطأ الثاني يتمثل بعدم الاصرار على مجلس الأمـ.ـن بتطبيق القرار 1701.

ودعا أمدرور إسرائيل للاستعداد لتحمل تكلفة ضـ.ـربة جديدة ضـ.ـد حـ.ـزب الـ.ـله، في حال ثبت أنه استطاع مراكمة قدراته العسكرية، ما قد يسبب اختـ.ـلالاً في موازيـ.ـن القوى.

وتوقع أمدرور، إلغاء وجود أي معارضة سياسية في حال قام نتنياهو بتنفيذ ضـ.ـربته، داعيا إياه إلى التنسيق داخليا بينه وبين بيني غانتس، منافسه الأساسي، وزعيـ.ـم حـ.ـزب أزرق أبيض.

واستبعد مسؤولون اسرائيليون احتمال تنفـ.ـيذ ضـ.ـربة وقـ.ـائية، خاصة وأن إسرائيل لم تقم بخطوة كهذه منذ تأسيسها، فيما صرح مسؤول اسرائيلي فضل عدم الكشف عن اسـ.ـمه، أن الحالة الوحيدة التي يمكن خلالها تنفيذ ضـ.ـربة وقائـ.ـية هي حدوث تطورات نـ.ـووية، كما حصل تماما في سوريا والعراق.

في الجانب الآخر، يرى العديد من المراقبين إن الظروف شن ضربة قد تكون مـ.ـؤاتيه مع تعيين وزير الدفاع الجديد “نفتالي بينيت” المعروف بحـ.ـبه للمواجهة، خصوصا مع التصريحات العدوانيـ.ـة الشديدة التي أطلقها مـ.ـهددا بتحويل “سوريا لفيتنام إيرانية”، فيما استـ.ـبعد مسؤول آخر دعم رئيس الأركان “أفيف كوتشافي” لضـ.ـربة وقـ.ـائية شـ.ـاملة يشنها نتنياهو وبينيت.

وعلى الرغم من عدم وضوح الرؤية، إلا أنه من المؤكد أن ضـ.ـربة وقـ.ـائية قد تعطي نتنياهو دعما داخليا هو بحاجة إليه، كما ستمكنه من الحصول على معلومات استخبـ.ـاراتية دقيقة لا يمتـ.ـلكها حاليا.

المصدر: صوت العاصمة

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ضربة إسرائيلية ضد حزب الله على الطريق

هيومن فويس: وكالات دعا الرئيس السابق لقسم أبحاث الاستخـ.ـبارات العـ.ـسكرية " يعـ.ـقوب أمدرور"، إسرائيل لتنفيذ ضـ.ـربة وقائـ.ـية ضد حـ.ـزب الـ.ـله في لبنان. ولفت أمدرور، الذي شغل منصب مستشار للأمـ.ـن القـ.ـومي لدى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى ضرورة تجنب اسرائيل الأخـ.ـطاء الفـ.ـادحة التي ارتكبتها سابقا في حربـ.ـها ضـ.ــد "حـ.ـزب-الـ.ـله"، فأي خطأ سيؤثر على الأجيال القادمة، داعيا إلى عدم السماح لحـ.ـزب الـ.ـله بتخطي "الخط الأحمر" بحسب موقع المونيتور. وأثار تقرير جديد صادر عن معهد القدس للدراسات الاستراتيجية، والذي شارك أمدرور في إعداده، تكـ.ـهنات حول إمكانية توجيه ضـ.ـربة اسرائيـ.ـلية لحـ.ـزب الـ.ـله، حيث نوه بضرورة شن ضـ.ـربة اسرائيلية جديدة ضـ.ـد الحزب، في ظل

Send this to a friend