هيومن فويس: متابعات

أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الاثنين، أن تركيا تصر على المنطقة الأمنة في سوريا بعرض 30-40 كيلومترا.

وقال أكار في تصريح لقناة محلية: “المنطقة الآمنة في سوريا يجب أن تمتد من الحدود التركية لـ30-40 كيلومترا إلى داخل الأراضي السورية. نحن ننتظر من الولايات المتحدة الخطوات بهذا الاتجاه تحديدا”.

وأضاف أن تركيا مستعدة للعمل بشكل مستقل لإنشاء المنطقة الآمنة، وقال إن لدى أنقرة “خططا بديلة”.

وفي وقت سابق، انتهت المفاوضات التركية الأمريكية إلى إنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا، ووفقا لوزارة الدفاع التركية، فقد توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لإنشاء، في تركيا، مركز تنسيق للعمليات المشتركة في المنطقة الآمنة المخططة لها في شمال سوريا.

فـ “القاسم المشترك بين الولايات المتحدة وتركيا في سوريا: منطقة آمـ.ـنة غير مؤكدة الأمان”، عنوان مقال “أوراسيا ديلي”، حول التوافق التركي الأمريكي على حساب الأراضي السورية.

لم يتم الكشف عن المحتوى الكامل للاتفاقيات التي تم التوصل إليها بين الإدارات العسكرية في تركيا والولايات المتحدة بعد مفاوضات استمرت ثلاثة أيام في أنقرة.

من المعروف أن الطرفين اتفقا على إنشاء مركز عمليات مشترك في الأراضي التركية “للتنسيق وإدارة المنطقة الأمنية المخطط لها” في شمال شرق سوريا.

ووفقا لمصادر مطلعة، فإن تنازل الأمريكيين تمثل في موافقتهم على الطلب التركي بأن يكون عمق المنطقة الآمنة 30 – 40 كم. وتركيا، بدورها، قدمت تنازلا، بالموافقة على مشاركة الولايات المتحدة في الدوريات.

ويرى خبراء أتراك أن واشنطن تريد استخدام المنطقة الآمنة كورقة مساومة لضمان وضع وحدات حماية الشعب. فعوضا عن التعاون مع تركيا، تأمل الولايات المتحدة في الحفاظ على الوضع الراهن شرقي الفرات وضمان شرعنة سيطرة الميليشيات (الكردية) السورية على الأراضي الخاضعة لها، والتي منذ مارس 2016 تم الإعلان عن إنشاء ما يسمى فدرالية شمال سوريا عليها. يبدو أن لدى الأمريكيين رؤية استراتيجية طويلة الأجل للمنطقة، وسوف تلعب وحدات حماية الشعب دورا رئيسيا في هذا المشروع الإقليمي الأمريكي، كما يشير المؤلفون الأتراك.

المصدر: روسيا اليوم

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

المنطقة الآمنة في سورية: إصرار تركي ومساومة أمريكية

هيومن فويس: متابعات أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الاثنين، أن تركيا تصر على المنطقة الأمنة في سوريا بعرض 30-40 كيلومترا. وقال أكار في تصريح لقناة محلية: "المنطقة الآمنة في سوريا يجب أن تمتد من الحدود التركية لـ30-40 كيلومترا إلى داخل الأراضي السورية. نحن ننتظر من الولايات المتحدة الخطوات بهذا الاتجاه تحديدا". وأضاف أن تركيا مستعدة للعمل بشكل مستقل لإنشاء المنطقة الآمنة، وقال إن لدى أنقرة "خططا بديلة". وفي وقت سابق، انتهت المفاوضات التركية الأمريكية إلى إنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا، ووفقا لوزارة الدفاع التركية، فقد توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لإنشاء، في تركيا، مركز تنسيق للعمليات المشتركة

Send this to a friend