هيومن فويس

أعلن الجيش الإسرائيلي، نشر منظومة القبة الحديدية بالجولان (السورية المحتلة عام 1967)، فيما قالت وسائل إعلام محلية إنه استدعى “بشكل محدود” عددا من جنود الاحتياط، وسط تصاعد التوتر مع إيران الداعمة للنظام السوري.

وقال الجيش في بيان مقتضب، اطلع عليه مراسل الأناضول، إن قواته “نشرت بطاريات باتريوت والقبة الحديدية في الشمال وتحديدًا في الجولان، وجاهزة للرد على أي هجرم، وتدعو السكان للاستماع للتوجيهات الصادرة عن الجيش”، دون تفاصيل.‎

فيما نقلت يديعوت والقناة السابعة، أن الجيش نشر القبة الحديدية في الجولان، و”استدعى بشكل محدود جنود احتياط من الدفاع الجوي، وقوات الدفاع الخاصة بالجبهة الداخلية”.

بينما ذكر موقع “واللاه” الإخباري الإسرائيلي، أن “الجيش الإسرائيلي يتأهب لهجوم إيراني محتمل شماليّ البلاد على الحدود مع سوريا”.

وفي وقت سابق اليوم، حذرت السفارة الأمريكية بإسرائيل، في بيان، رعاياها من الذهاب إلى هضبة الجولان، “نظرا للتوتر الحالي”، وهو التحذير الذي تزامن مع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني، في خطوة تؤيدها إسرائيل بشدة.

وبشكل عام، تعيش الجبهة الإسرائيلية الشمالية على الحدود مع سوريا توترًا، حيث شهدت الأشهر الماضية العديد من الاستهدافات الإسرائيلية لمواقع سورية من بينها تابعة لجيش النظام السوري، فيما تعلن إسرائيل بين الحين والآخر سقوط قذائف من الجانب السوري على الجولان.

وقبل نحو أسبوع، قالت وسائل إعلام عبرية إن الجيش الإسرائيلي، متأهب بشكل كبير لهجوم إيراني محتمل ردًا على قصف الطيران الحربي الإسرائيلي مطار “التيفور” العسكري السوري في ريف حمص (وسط) الذي قتل فيه 7 عسكريين إيرانيين، في 14 أبريل/ نيسان الماضي، فيما تصاعدت مؤخرًا التهديدات المتبادلة على لسان مسؤولين في البلدين.

واحتلت إسرائيل مناطق واسعة من هضبة الجولان التي تعتبر جزءًا من الأراضي السورية، خلال حرب حزيران/ يونيو عام 1967، وأعلنت ضمها في عام 1981، لكن المجتمع الدولي لا يعترف بذلك. الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

قبة حديدية إسرائيلية بالجولان‎..هل اقتربت الحرب؟

هيومن فويس أعلن الجيش الإسرائيلي، نشر منظومة القبة الحديدية بالجولان (السورية المحتلة عام 1967)، فيما قالت وسائل إعلام محلية إنه استدعى "بشكل محدود" عددا من جنود الاحتياط، وسط تصاعد التوتر مع إيران الداعمة للنظام السوري. وقال الجيش في بيان مقتضب، اطلع عليه مراسل الأناضول، إن قواته "نشرت بطاريات باتريوت والقبة الحديدية في الشمال وتحديدًا في الجولان، وجاهزة للرد على أي هجرم، وتدعو السكان للاستماع للتوجيهات الصادرة عن الجيش"، دون تفاصيل.‎ فيما نقلت يديعوت والقناة السابعة، أن الجيش نشر القبة الحديدية في الجولان، و"استدعى بشكل محدود جنود احتياط من الدفاع الجوي، وقوات الدفاع الخاصة بالجبهة الداخلية". بينما ذكر موقع "واللاه" الإخباري

Send this to a friend