هيومن فويس

قال دبلوماسي إيراني إن على بلاده “ألا تنخدع بحلفائها المتشددين في المنطقة”، وسط تتطورات في المحيط والداخل قد تخلق وضعا معقدا لإيران.

جاء ذلك في تصريحات صحفية نقلها موقع “خبر آنلاین” الإيراني عن “قاسم محبعلي” الرئیس السابق لقسم الشرق الأوسط بوزارة الخارجیة الإیرانیة.

وأوضح محبعلي الذي کان أيضا سفیرا لبلاده في كوالالمبور وأثينا بالقول “على طهران ألا تنخدع بالحلفاء المتشددين في المنطقة (في إشارة ضمنية لحزب الله اللبناني وميليشيات أخرى موالية) الذين یتظاهرون بالصداقة”.

وأضاف “إذا لم یتخذ قادة إيران الحيطة ونجحت إسرائيل في استفزازهم، فإن التهديد لأمننا وسيادتنا لیس مستبعدا، علينا ألا نكون متوهمين إزاء دعم روسي في مقابل إسرائيل أو أمريكا”.

ويقاتل مسلحون من حزب الله اللبناني الذي يحظى بدعم إيراني وميليشيات أجنبية موالية لطهران إلى جانب النظام السوري.

كما تتهم إيران بدعم مسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) في اليمن، وهو ما تنفيه طهران.

ولفت إلى أن “المنطقة على شفا أحداث كبیرة مثل احتمال انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي، و فرض عقوبات جديدة على إيران، و نقل سفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، فضلا عن هجوم عسكري محتمل على سوريا”.

واعتبر أن “هذه الأحداث إلى جانب التطورات في الداخل من شأنها أن تخلق وضعاً معقداً لإيران”.

ولم يوضح الدبلوماسي الإيراني التطورات الداخلية التي تطرق لها، إلا أن مدنا إيرانية شهدت في كانون الأول/ديسمبر 2017 احتجاجات على ارتفاع الأسعار تحولت سريعا إلى مظاهرات هتفت بشعارات مناهضة للحكومة اعتبرت الأكبر منذ تظاهر موالين للإصلاح في 2009. الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إيران..حزب الله "حليف متشدد" وتلمح إلى..

هيومن فويس قال دبلوماسي إيراني إن على بلاده "ألا تنخدع بحلفائها المتشددين في المنطقة"، وسط تتطورات في المحيط والداخل قد تخلق وضعا معقدا لإيران. جاء ذلك في تصريحات صحفية نقلها موقع "خبر آنلاین" الإيراني عن "قاسم محبعلي" الرئیس السابق لقسم الشرق الأوسط بوزارة الخارجیة الإیرانیة. وأوضح محبعلي الذي کان أيضا سفیرا لبلاده في كوالالمبور وأثينا بالقول "على طهران ألا تنخدع بالحلفاء المتشددين في المنطقة (في إشارة ضمنية لحزب الله اللبناني وميليشيات أخرى موالية) الذين یتظاهرون بالصداقة". وأضاف "إذا لم یتخذ قادة إيران الحيطة ونجحت إسرائيل في استفزازهم، فإن التهديد لأمننا وسيادتنا لیس مستبعدا، علينا ألا نكون متوهمين إزاء دعم روسي

Send this to a friend